أخبار الفن

الفنانة الذهبية فاديا الخطاب في أسطر

فاديا الخطاب فنانة وممثلة سورية قديرة تعد من الجيل الذهبي للدراما السورية، كما تعد من رواد الدراما السورية، اشتهرت بدور البسوس في مسلسل الزير سالم، وبرعت في تأدية هذا الدور.ولدت في التاسع من حزيران ( يونيو ) عام 1950 في مدينة حلب السورية وفيها نشأت .

درست في مدراس حلب حتى أنهت المرحلة الثانوية لتنتقل بعدها نحو العاصمة دمشق لتشق طريقها في عالم الفن، مستغلة حبها للتمثيل، وموهبتها الكبيرة.

تعد من أبرز الفنانات اللذين مروا على تاريخ الدراما السورية، حيث كانت تقوم بتأدية الأدوار التي توكل إليها باحترافية كبيرة، الأمر الذي جعلها نجمة من نجمات الشاشة الصغيرة.

تتميز هذه النجمة بروحها الجميلة، وتعاملها اللطيف مع الآخرين، الأمر الذي جعلها محبوبة من طرف زملائها الفنانين، ومن قبل جمهورها العاشق.تميزت بتأدية أدوار الزوجة والأم بشكل كبير للغاية، حيث كانت تنسجم مع الدور الذي وتؤديه حتى تشعر المشاهد بأن المشهد الذي يشاهده هو مشهد حقيقي وليس مشهد تمثيلي .

بدأت هذه النجمة رحلتها في عالم التمثيل في العام 1978، وكان أول دور تؤديه هو دور غادة في فيلم الزواج على الطريقة المحلية، لتتوالى بعد ذلك أعمالها الفنية .انضمت نجمتنا إلى نقابة الفنانين السوريين في العام 1982 لتكون جزءا من أعضائها، ولازالت فيها حتى الآن.

تعد فترة التسعينيات الفترة الذهبية لهذه الفنانة حيث كثرت الأعمال الدرامية التي قدمتها، وفي هذه الفترة برز نجمها، وأصبحت من كبار الممثلات السوريات.

حصدت هذه النجمة عدد من الجوائز كما تم تكريمها عدة مرات على مسيرتها الفنية الرائعة.ويعد دور فريال في حمام القيشاني، ودور البسوس في مسلسل الزير سالم، ودور أم عثمان في مسلسل تمر حنة من أبرز الأدوار التي قامت هذه النجمة بلعبها.وفي الفترة الأخيرة ظهرت نجمتنا في عدد من الأعمال الشامية أبرزها زمن البرغوت .

وحتى الآن وعلى الرغم من مرور أربعين عاما على انطلاقة مسيرتها الفنية لازالت هذه النجمة ترفد الدراما السورية بالأعمال الرائعة، لتواصل رحلتها الناجحة في عالم الفن والدراما.

المصدر : نجومي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق